المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2021

في وداع شهر رمضان وحلول العيد

صورة
 في وداع شهر رمضان وحلول العيد  بسم الله والحمد لله والصلاة السلام على رسول الله ﷺ ومن تبعه الى يوم الدين وبعد. والله إني ليحزنني أن تذهب هذه الأيام المباركة، وأخشى أن يكون رمضان حجة علينا فالكثير منا من أكثر القيام وقراءة القرآن فهل سنستمر على ذلك؟ وهل تقبلها الله؟ وعلى الجانب الآخر هناك من ضيعوا رمضان في سماع المسلسلات وغيرها من الملهيات، لم يغيرهم دخول الشهر الكريم، ومن وجد في نفسه هذا التقصير فاليعلم أن الشياطين مصفدة، وأن هذا التقصير من عند نفسه التي لم يعد الشيطان بحاجة لأن يوسوس لها فهي تقوم بوآجبهِ على أكمل وجه. السلف رضوآن الله عليهم عن ابن مسعود أنه كان يقول: من هذا المقبول منا فنهنِّيه، ومن هذا المحروم منا فنعزيه، أيها المقبول، هنيئًا لك! أيها المردود، جبر الله مصيبتك" وعن الحسن البصري قال: إن الله جعل شهر رمضان مضمارًا لخلقه يستبقون فيه بطاعته إلى مرضاته، فسبق قوم ففازوا، وتخلف آخرون فخابوا، فالعجب من اللاعب الضاحك في اليوم الذي يفوز فيه المحسنون، ويخسر فيه المبطلون.  وخرج عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- في يوم عيد فطر، فقال في خطبته: "أيها الناس، إنكم صمتم لله ثلاث